حولنا

منذ عام 1992
قصتنا الصادقة
هي قصة قصيرة لطبيبي أسنان ملتزمين بشغف بعملهما ، وهما يسعيان في طريقهما نحو النجاح. أثبت طبيب الأسنان )عمر فاروق( و)هاكان( لزملائهم أنه على الرغم من كل صعوبات الحياة ، فإن النجاح يأتي من التعاون و الإصرار.

بعد بذل أقصى الجهود في الليل و النهار بدأت الجود تثمر حيث كان الهدف الرئسي هو العمل بإخلاص و إرضاء المرضى ,بدلا من أن نسأل "كم عدد المرضى الذين عالجناهم؟" كان السؤال "هل أرضينا كل مرضانا؟" هكذا كان مبدأنا الأساسي.

و مرت السنين و جاءنا أطباء جدد و قالو لنا " هل يوجد مكان لنا في هذا الماراثون معك؟" و كبر الفريق بانضمام أطباء آخرين يعشقون مهنتهم و لديهم شغف للنجاح.

و بدلا من السؤال "إلى أي مدى يمكننا أن نتوسع؟" كان السؤال الحقيقي "إلى أي مدى يمكنا أن نبقى راضين عن العمل؟" " كيف يمكننا أن نصنع المزيد من السعادة؟ "

حيث كانت الأذهان دائمًا مشغولة في هذا السياق لاحقا رأينا أن الرحلة لن تنتهي في )باشاك شهير في إسطنبول(.

لأن الكثير من الناس يستحقون أن يحصلو على هذه الخدمات و يحصلو على درجة الرضا المطلوبة.

إن أهمية الأساليب و الأجهزة الحديثة و المتطورة في مجال صحة الفم و الأسنان لا يمكن الاستهانة بها و لكن من الضروري أن يتمتع الأطباء بقيم مهنية وإنسانية فائقة , لهذا السبب نقول أن التكنولوجيا مجرد أداة مهما كانت حديثة ,و الغرض الأساسي هو استخدامها بطريقة ديناميكية.

و بالنهاية إن همنا الأكبر هو عدم النسيان بأن خدمة الإنسان هي خدمة الله و الإخلاص بالعمل سيبقى غايتنا.
لابتسامات صحية
من الماضي الى الحاضر
و بدلا من السؤال "إلى أي مدى يمكننا أن نتوسع؟" كان السؤال الحقيقي "إلى أي مدى يمكنا أن نبقى راضين عن العمل؟" " كيف يمكننا أن نصنع المزيد من السعادة؟ "
© 2014-2021 Moss Dental الفم والأسنان الصحة مستوصف FocalHaus.com
magnifiercross